اكاديمية الراجحي

تقبل الأكاديمية في البداية الراغبين من كل أنحاء العالم في حفظ القرآن الكريم من الذكور ، على أن تكون الأولوية للأشخاص للمقيمين خارج العالم الإسلامي، وذلك لقلة الفرص التعليمية المتاحة لديهم ولشدة حاجتهم، وبعدهم الأولى فالأولى ،وهناك تجهيزات أخرى تقوم بها الأكاديمية لتستوعب النساء أيضا في المستقبل القريب.