الرئيسية / صحة / تأثير الطعام على الصحة النفسية

تأثير الطعام على الصحة النفسية

الصحة النفسية أمر مهم للانسان ، و لقد تعوّدنا أن لا نتسائل كثيرا بشأن الطعام والتغذية على الرغم من أهميتها نفسيا ، ولكن فى الحقيقة يُعـد النظام الغذائي هو السلاح الأقوى للصحة ، ومن خلال مساعدة الناس فى تنظيم غذائهم بشكل صحيح نستطيع أن نحسّن من صحتهم النفسية ، ونقلل من خطر إصابتهم بالإضطرابات النفسية. وقد كشفت الكثير من البحوث العلمية أن النظام الغذائي السليم يؤثر بشكل كبير على العقل فيما يُعرف بـ ” علم النفس التغذوي”.

بداية ظهور علم النفس التغذوي :

منذ حوالى خمس سنوات بدأت فكرة ” علم النفس التغذوى” تظهر بشكل اوضح ، وأشارت الدراسات عن مدى أهمية المكملات الغذائية مثل (اوميغا 3) فى تعديل المزاج . كما صرّح بعض الخبراء على أنه يمكن أن تلعب الحساسية لبعض انواع الاطعمة ، دوراً كبيرا فى مرض
الفصام والاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

تشير الإحصائيات أن تعداد المصابين بمرض الاكتئاب فى تزايد كل عام ، وقد أوضحت الدراسات أن نسبة الاكتئاب والقلق تزيد بنسبة 80% لدى المراهقین ، الذين يقومون بأتباع نظام
غذائي غير سليم  بالمقارنة مع من يتبعون نظام غذائي سليم ، كما يتضاعف لديهم معدل الإصابة
 بـ “اضطراب نقص الانتباه”.

وبالرغم من مدى تأثير الطعام على الصحة النفسية بهذا الشكل ، ولكن يحذر الخبراء من استبدال الادوية وغيرها من العلاجات بالنظام الغذائي فقط ، ولكن ما ينصحون به هو استخدامه كوسيلة للوقاية من هذه الامراض أو المساعده فى الشفاء منها.

طرق تأثير النظام الغذائي على الصحة النفسية :

وهنا سنتناول بعض التفاصيل عن كيف يمكن ان يكون الطعام ذو تأثير جيد للصحة النفسية :
1- مهم كثيرا لتنشيط العقل :
” نحن نُمثّل ما نأكله ” ، عندما نأكل طعاماً يغذينا بشكل جيد ، فإنه يمدنا بالبروتينات البانية لأجسادنا ، والإنزيمات ، ونسيج العقل ، كما أنه يقوم بتقوية الناقلات العصبية التى تنقل المعلومات والإشارات بین أجزاء متنوعة من المخ والجسد.

2- يعزز من النمو العقلي :
ترتبط بعض العناصر الغذائية والأنماط الغذائية بالتغيرات في بروتين المخ التي تساعد على زيادة الاتصال بين خلايا الدماغ ، وعندما يكون النظام الغذائي غنى بالمواد المغذية مثل أوميغا 3 والزنك فإنه يعزز مستويات هذه المادة. وعلى العكس فإن إتباع نظام غذائي به نسبه عالية من الدهون والسكريات له تأثير سلبي قوي على بروتينات الدماغ.

3- يملأ الأمعاء بالبكتريا النافعة :
وهذا أمر جيد للدماغ ، حيث وجود العديد من البكتريا النافعة فى الأمعاء يساعد على قتل الجراثيم الضارة ويجعل الجهاز المناعى الخاص بك خاضعاً لفحص مستمر، مما يعنى أنه يساعد فى كبح الالتهاب فى الجسم ، كما تقوم بعض جراثيم الأمعاء بتزويد الدماغ بفيتامين (ب) .  

 

العناصر الغذائية الهامة للصحة النفسية :

بعض الأطعمة قد تلعب دورا فى الإصابة بالإضطرابات النفسية، أو أنها قد تجعل الأعراض أسوأ. إن اتباع نظام غذائي مغذي للدماغ يتبع نفس منطق النظام الصحي للقلب أو خطة السيطرة على الوزن ، حيث عليك الحد من السكر والأطعمة الغنية بالدهون المصنعة ، واختيار الأغذية النباتية مثل الفواكه الطازجة والخضار والحبوب ، واستخدام بديل الزبدة للحصول على الدهون الصحية مثل زيت الزيتون ، بعبارة أخرى، حاول إتباع نظام غذائي متوسط .

يكمن الحل فى اختيار أطعمة تحتوى على العديد من العناصر الغذائية ، مع القليل من السعرات الحرارية. و بعض المغذيات قد تكون مفيدة بشكل خاص لعلاج أو منع بعض الأمراض النفسية مثل :

1- فيتامين ب : ترتفع معدلات الإصابة بإلتهاب الدماغ والاكتئاب والخرف لدى الأشخاص الذين يمتلكون معدل منخفض من فيتامين ب ، و نقص حمض الفوليك فى الجسم يتسبب فى تقلّب المزاج والشعور بالإجهاد. ويمكن الحصول على فيتامين ب من الكبد ، والخميرة ، والأسماك ، والحبوب الكاملة مثل الأرز الأسمر، والحبوب المدعمة.

2- الحديد : نقص الحديد فى الجسم ( فقر الدم الناجم عن احتياج الحديد ) تم اعتباره كأحد أسباب الإصابة بالإكتئاب. و يمكن الحصول على الحديد من العدس و العسل الأسود والفاصوليا البيضاء واللحوم والسبانخ.

3- اوميغا 3 : تساعد هذه الاحماض الدهنية الصحية على التفكير وتقوية الذاكرة. و يمكن الحصول على اوميغا 3 من البيض ، الزيوت النباتية ، المكسرات والبذور مثل الجوز واللوز.

4- الزنك : يساعد هذا المغذي فى رفع مقاومة الجسم للإجهاد ، وقلة نسبته فى الجسم تتسبب فى الإصابة بالاكتئاب. ويعتبر “المحار” من أفضل الاطعمة التى تحتوى على الزنك ونضيف إليه أيضا بلح البحر.

عن عمر

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *