الرئيسية / صحة / المغص عند الأطفال تعرف على أسبابه وكيفية علاجه
المغص عند الأطفال
المغص عند الأطفال

المغص عند الأطفال تعرف على أسبابه وكيفية علاجه

المغص عند الأطفال وألم الوالدين منه قبل الطفل ، فدائما ما ينزعج الأب والأم من بكاء الطفل ولا يعرفوا سببه بل والأصعب أنها تتكرر كل ليلة في نفس الوقت وكأنها بلا نهاية، ويرجع ذلك إلى المغص الخفي ولمعرفة المغص عند الأطفال و كيفية علاجه لابد من معرفة ما هو المغص.

في الواقع المغص ليس مرضا أو تشخيصا ولا يسبب ضرر للطفل، بل هو مزيج من السلوكيات المحيرة والبكاء المتواصل للأطفال والرضع، وهو أمر شائع، يحدث في واحد من كل خمسة أطفال وخاصة بعد وقت الرضاعة سواء كانت طبيعية أو صناعية ويمكن أن يستمر لساعات في وقت واحد، وأحيانا في وقت متأخر من الليل وعادة ما يقل أو ينتهي بعد أربعة أشهر من عمر الطفل.

عادة ما يشخص الأطباء المغص على أساس ثلاثة أنواع من بكاء الطفل:
1-يستمر لمدة ثلاث ساعات على الأقل
2-يحدث لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الأسبوع
3- يستمر لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل

ما هو الفرق بين المغص ونوبات البكاء العادية؟
يتفق الأطباء أن الفرق بين المغص عند الأطفال والبكاء العادي في هذا الطفل أثناء المغص يبدو وكأنه غير قابل للاعتراض، والبكاء يتحول إلى صراخ، ويستمر البكاء لمدة ثلاث ساعات على الأقل وأحيانا أطول بكثير وأحيانا تتكرر كل يوم.

ما أسباب المغص عند الاطفال ؟

1- الحساسية ضد المحيط الخارجي
في الشهر الاول لا يدرك الطفل حديث الولادة المؤثرات الخارجية حوله، ولكن مع نهاية الشهر الاول يصبح الاطفال أكثر حساسية للمؤثرات في محيطهم مما بتعبهم ويزيد من الإجهاد على حواسهم الخارجية ويبدأ الشعور بالمغص.

2- هضم الطعام غير منظم
يعتبر هضم الطعام مهمة جديدة يتولها الجهاز الهضمي للطفل. ونتيجة لذلك، قد تمر الأغذية بسرعة كبيرة جدا ولا تهضم تماما، مما يؤدي إلى ألم من الغاز في الأمعاء.

3- ارتداد الحمض المعدي
وجدت الأبحاث أن بعض الرضع يعانون من مرض ارتجاع المريء نتيجة لانخفاض العضلة العاصرة المريئية، والعضلة التي تحافظ على حمض المعدة في التدفق مرة أخرى إلى الحلق والفم، وتشمل الأعراض البصق المتكرر، وضعف الأكل أثناء وبعد التغذية.

4- الحساسية من بعض الأغذية
يعتقد بعض الخبراء أن المغص هو نتيجة للحساسية من بروتين الحليب (أو عدم تحمل اللاكتوز) في الرضع ونادرا ما يكون المغص رد فعل على أطعمة معينة في غذاء الأم. في كلتا الحالتين، هذه الحساسية يمكن أن يسبب ألم في البطن الذي يترجم على شكل مغص.

5- وجود ديدان في البطن نتيجة لطعام ملوث.

6- التعرض للتبغ أو التدخين السلبي

تظهر العديد من الدراسات أن الأمهات الذين يدخنون أثناء الحمل أو بعده يجعلون أطفالهم أكثر عرضة للإصابة بالمغص.

طرق علاج المغص

1- يمكنك حمل الطفل على كتفك مستقيما مع بطنه فإن ذلك من شأنه تخفيف الغازات و نوبات البكاء.

2- يخفف قطرات بروبيوتيك من مشاكل البكتيريا الضارة  وتدعم نمو البكتيريا المفيدة بشكل متجدد في الجهاز الهضمي وتساعد على تعزيز صحة الأمعاء

 3-تناول منقوع بعض الأعشاب المنزلية لأن الأعشاب الطبيعية لها فاعلية محببة للآباء والأمهات مثل الميرمية، أو الزعتر، أو اليانسون، أو الكروية.

4-استخدام الكمادات الدافئة التي تساعِد على خروج الغازات من المعدة والأمعاء، كما أنها تساعد في استرخاء العضلات في تلك المنطقة وتخفيف ألام المغص عند الأطفال .

5- ابتعاد الأم المرضعة عن الأطعمة التي قد تسبب مشاكل في البطن مثل الملفوف والقرنبيط، الحمضيات، أو الأطعمة المسببة للحساسية مثل الألبان ، فول الصويا، القمح، البيض، الفول السوداني، المكسرات، الأسماك.

تذكر، لابد من استشارة الطبيب أولا قبل إعطاء طفلك أي دواء، عشبي أو غير ذلك، وتحدث دائما مع طبيبك قبل إجراء تغييرات في نظامك الغذائي الخاص بك أو بطفلك.

عن aya hassan

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *