ترامب يقبل كيم

قد يجد البعض أن لقاء الرئيس الأمريكي والرئيس الكوري الشمالي أمرا صعب أن يحدث ، وهذا بالفعل أمرا صعب حدوثه في ظل العلاقات المتوترة بين بعضهم البعض ، ولكن قد يكون هناك أشباه هذين الرئيسين قد استطاعوا أن يقدموا رسالة سامية رائعة للعالم ككل ، وما عجز في صناعته الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب والرئيس الكوري كيم يونج أون في اللقاء سويا للتحدث في الغرف المغلقة وعلى مائدة التفاوض ، استطاع هذين الشخصين أن يرسلا إلى العالم معنى جديد من معاني السلام الحقيقي ، تعالوا بنا نتعرف على جولة شبيهين الرئيسي الأمريكي والكوري الشمالي خلال زيارتهما لهونج كونج .