خان الخليلي والتسوق

بعد أن وضع الأمير سيف الدين حجر الأساس نقل ملكية الخان إلي السلطان الغورى وذلك في عام 1511 ليكون هو المالك الثاني لخان الخليلي.

وعلي الفور قام السلطان بهدم وبناء خان الخليلي مرة اخري ، ولكن اضافه له الحواصل والحوانيت وكان يشرف علي كل ذلك بنفسه ، كما أن الخان يعرف حتي هذا اليوم باسم وكالة القطن ،وبالرغم من كثرة التعديلات التي تمت بالخان إلا أن مدخله لم يتغيير و إنما ظل باقيا علي ما هو عليه بنقوشه وكتاباته.

والجدير بالذكر أن السلطان الغورى قد أنشأ من الجهة الغربية لخان الخليلي ربعين و بوابتين كبيرتين حافلتين بالزخارف ، وعرف إحداهما باسم الغورى و ألقابه.

عن عمر

شاهد أيضاً

دواء كليندا سول مضاد حيوي تعرف على دواعي استخدامه

دواء كليندا سول من المضادات الحيوية واسعة المجال ويعد من الأدوية الفعالة في التخلص من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *