الرئيسية / صحة / دوفالاك شراب لعلاج القولون والامساك المزمن

دوفالاك شراب لعلاج القولون والامساك المزمن

دوفالاك مستحضر علاجي يستخدم لعلاج العديد من حالات الإمساك العادية منها والمزمنة أيضا، تستغرق مدة العلاج حالي يومان أو ثلاثة حسب حالة المريض، يعمل الدواء على زيادة كمية الماء في البراز، الشيء الذي يسهل من عملية الإخراج، لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من اللاكتيلوز، ولكن قد يسبب دوفالاك حدوث غثيان وقيء في بداية العلاج .

التعرف على دواء دوفالاك

شراب يعالج القولون كما يستخدم بحرعات أكبر لعلاج حالات الإعتلال الدماغي للكبد  والمضاعافات المرتبطة به، وله تأثير فعال في علاج الإمساك، لما يحتويه من نسبة عالية من مادة اللاكتيزلوز ومادة السكر لاكتوز، والسكر جلاكتوز .

دواعي الإستعمال دوفالاك

يعد هذا الدواء العلاج الأمثل للتخلص من الإمساك وأللام القولون،لأنه يمنع وصول الأمونيا للدم وفيما يلي إستخدامات الدواء تفصيلا :

1-  يستخدم دوفالاك لعلاج الإمساك لأنه المادة الفعالة، التي بداخله تزيد من نسبة الماء في محتوى البراز، لتجعل عملية التفريغ أسهل .

2- يستخدم كعلاج للأمراض التي تصيب الأسنان واللثة .

3- يمكن إستخدامه كدواء معالج أوعلاج وقائي من الإصابة بالمتلازمة العصبية، والتي تسمى الإعتلال الدماغي الكبدي الغيبوبة الكبدية، وهو مرض يحدث بسبب وجود مرض في الكبد، أو حدوث فشل في الكبد أو تشمع للكبد، لأنه يقلل من إمتصاص الأمونيا في الأمعاء.

4-  يعالج الإختلال الحادث في ميزان البكتريا داخل المعدة، مثلما يحدث بعد إستعمال المضاد الحيوي وحالات الإصابة بميكروب السالمونيلا .

5- يعالج حالات الإمساك المزمن .

الجرعات العلاجية وفقا لحالة المريض الصحية وأمور أخرى يجب مراعاتها  :

1- يجب إستخدام الجرعة وفقا لإرشادات الطبيب المعالج، لأن الجرعة تختلف شخص لأخر وفقا للحالة الصحية، والفئة العمرية للمريض

2- أخذ الشراب على معدة فارغة لا يسبب أي ضرر، ولكن في حالة الشعور بالتعب أو الغثيان، يفضل أخذه مع كمية من الماء أو العصير، أوأخذ الجرعة العلاجية بين الوجبات .

اقرأ ايضا

القولون الهضمي وطرق علاجه بطرق سهلة ومعتادة يوميا

وفيما يلي الجرعات العلاجية المعتاد تناولها في غالبية الحالات :

أولا: الجرعة للبالغين تكون من ملعقة إلى ثلاث ملاعق كبيرة مقسمة، على ثلاث مرات في اليوم الوحد، ويفضل تناول الجرعات بعد الأكل .

ثانيا: الجرعة للأطفال يجب أخذ الحذر قبل تناول الأطفال، لشراب دوفالاك ويجب أن يكون تحت إشراف من الطبيب، أما الجرعة العلاجية فتكون ما بين ملعقة واحدة، إلى أربع ملاعق صغيرة يوميا .

ثالثا :الجرعة الأولية لمرضى إعتلاء الدماغ الكبدي تكون بنسبة50 إلى 80 مل، بعد مرور فترة من العلاج يمكن تقسيمها على مرتين أو ثلاث مرات يوميا، لزيادة فاعلية الدواء وإنتاج براز لين .

الأثار الجانبية للدواء

1-  قد يسبب إستخدام الدواء في الأيام الأولى من العلاج، حدوث بعض الألام أوالإنتفاخ في البطن، ولكن هذا الشعور يقل بمرور الوقت .

2- هناك بعض الحالات يسبب لها الدواء القيء أو الشعور بالغثيان، ولكن هذا أيضا يقل مع الوقت .

3- إذا تم تناول جرعات كبيرة من الدواء فهذا، يمكن أن يسبب للمريض تشنجات في البطن أو إسهال .

4- إستخدام الدواء لفترة طويلة قد يسبب ضررا للأسنان، وذلك بسبب نسبة سكر اللاكتوز التي يحتوي عليها الدواء

5- إذا شعر المريض بعدم التحسن بعد مرور فترة من العلاج، أو أنه شعر بأن الحالة تزداد سوءا يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج فورا .

6- يسبب العلاج لفترة طويلة حدوث إضطرابات في مستويات الشوارد، مثل الصوديوم البوتاسيوم وهذا الأمر يكون غالبا في حالات إعتلاء الكبد .

موانع الإستعمال :

1-  يمنع استخدام دوفالاك لكل من يعانى من حساسية مفرطة، لأي مكون من مكونات الدواء.

2- يعتبرالدواء أمنا على المرأة أثناة فترة الحمل أو الرضاعة، بل يعتبر الدواء الأكثر أمنا في هذه الفترة لأنه لا يمتص إلى مجرى الدم، وعلى الرغم من ذلك يجب إستشارة الطبيب.

3- يمنع مرضى الإنسداد في القناة الهضمية من إستخدام هذا الدواء .

4- يمنع من إستخدامه الأفراد الذين ليس لديهم القدرة، على تأييض سكر اللبن في النظام الغذائي والمعروفة بمصطلح (galactosaemia) .

عن ياسمين خطاب

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *