الرئيسية / صحة / ربط أنابيب قناتي فالوب ومخاطر ومضاعفات ما بعد العملية

ربط أنابيب قناتي فالوب ومخاطر ومضاعفات ما بعد العملية

ربط أنابيب قناتي فالوب و وسيلة منع الحمل

تبحث الكثيرات من النساء عن طرق منع الحمل من أجل إيجاد وسيلة مناسبة وجيدة لها ، ولكن وسائل الحمل الشائعة التي نجدها في كل مكان أصبحت غير آمنة، فلكل وسيلة أضرارها سواء كانت على المدى البعيد أو على المدى القريب، حتى ربط أنابيب قناتي فالوب هي الأخرى والتي سوف نسردها لاحقا ، فلدينا أيضا قراص منع الحمل التي تسبب مشاكل هرمونية كثيرة جدا من الصعب التغلب عليها ، وأيضا حقن منع الحمل تؤخذ كل ثلاث شهور تسبب العقم ، وأيضا إلى إستخدام اللولب الذي يسبب مشكلات كثيرة جدا أقلها الالتهابات ، وتبعا للدراسات الحديثة أشارت أن كل وسائل منع الحمل لها آثار سلبية ليست بقليلة على مستخدميها.

 

ولكن نحن اليوم بصدد الحديث عن وسيلة غير شائعة لأنها وسيلة دائمة تسبب منع الحمل نهائيا ولا يمكن الحمل بعدها ، لأنها عملية يقوم بها الطبيب المختص بقطع قناتي فالوب حتى لا تتم عملية الإخصاب من حال الأصل ولكن قبل البدء في شرح هذه الوسيلة يجب التعرف أولا إلى أجزاء الجهاز التناسلي للأنثى وشرح وظيفة كل جزء فيه

 

يتكون الجهاز التناسلي للمرأة من عدة أجزاء:

– المهبل وهي الفتحة الخارجية للجهاز التناسلي.

– الرحم وهو الوعاء الذي يحمل فيه الجنين خلال فترة الحمل.

– أنبوبتي فالوب : وهما القناتان اللتان تتم فيهما عملية الإخصاب وهي إلتقاء البويضة بالحيوان المنوي.

– المبيضان: ووظيفتهما تتلخص في إنتاج البويضات وإنتاج الهرمونات المتخصصة مثل الإستروجين والبروجسترون.

فمن بعد إخراج البويضة من المبيض تمر برحلة في قناة فالوب فعندما تلتقي بالحيوان المنوي ويتم التخصيب وبنتج الجنين يذهب برحلة أخرى إلى الرحم ليستقر فيها ليتكون الحمل ، أما إن لن تلتقي البويضة بالحيوان المنوي فهذا يعنى وصول البويضة دون إخصاب إلى الرحم لتخرج عن طريق الدورة الشهرية ، ومع إقتراب سن اليأس تصبح الدورة غير منتظمة مما يؤكد هبوط في مخزون البويضات داخل المبيضين .

 

عملية التعقيم الأنبوبي (ربط أنابيب قناتي فالوب)

هذه العملية على الرغم من أنها وسيلة جيدة لمنع الحمل إلا أنها وسيلة غير شائعة ولن يقدم إليها إلا عدد قليل من النساء في الوطن العربي ، لأنها وسيلة لمنع الحمل دائمة أي لا رجعة فيها مثل أقراص منع الحمل أو استخدام اللولب ، ويعني هذا أن قرار القيام بهذه العملية لابد وأن  يخرج بعد تفكير عميق لنتعرف أولا على كينونة هذه العملية وأضرارها ومنافعها.

طرق عملية ربط أنابيب قناتي فالوب :

 تتم عملية التعقيم الأنبوبي بإحدى هذه الطرق

– تتم هذه العملية إما عن طريق تنظير البطن أي من خلال عملية جراحية تتم بإستخدام المنظار لرؤية ما بداخل البطن أثناء العملية

_ وهناك طريقة أخرى وهي فتح البطن أي فتح البطن بشق كبير لا يمكن أن يقارن بهذا الشق الناتج من التنظير وعادة ما تستخدم هذه الطريقة للنساء اللائي أجرين عملية ولادة قيصرية من قبل

– أو تتم هذه العملية عن فتح البطن المصغر وهو أقل من شق فتح البطن وأكبر من شق التنظير

وفي جميع الطرق لابد من استخدام التخدير الكلي لأنها عملية جراحية ، ولكن ربط الأنابيب نفسها له أيضا عدة طرق وهي :

– ربط الأنابيب بغرزات خاصة تجري في نقطتين متجاورتين يفصل بيتهما عدة سنتيمترات يستأصل هذا الجزء المتبقي

– من الممكن تخثير الأنبيوبتين عن طريق الكي أي كي كل قناة على حدة ثم قطع الأنبوبة عند نقطة الكي

– ومن الممكن استخدام المشابك أو الأربطة التي تصنع من السيلكون لسد الأنابيب.

 

 ربط أنابيب قناتي فالوب
ربط أنابيب قناتي فالوب

مخاطر ومضاعفات ربط أنابيب قناتي فالوب :

على الرغم من أن عملية ربط قناتي فالوب عملية آمنة جدا ، إلا أنه من الممكن أن تتعرض المصابة إلى عدة مضاعفات أو مخاطر يجب أن تكون في عين الإعتبار وهي:

– التخدير : فلا شك أن أمر التخدير أمر مهم للغاية ويعتمد على حسب الجرعة لكل مريضة على حسب حالتها الصحية وهذا يتوقف على أطباء التخدير الأكفاء ، فأي طبيب تخدير عليه معرفة كل شئ عن المريضة من حيث الحالة الصحية حتى لا تتعرض إلى هذه المخاطر .

– من الممكن أن تحدث جلطات دموية في الأطراف السفلى للمريضة نتيجة عدم تحريكهما أثناء العملية وتظهر الجلطات بعد عدة أيام من الجراحة وتزول ، ومن الخطير أن تصل هذه الجلطات إلى الصدر لتؤثر على عملية التنفس ومن الممكن أن تؤدي إلى الوفاة .

– النوف أثناء العملية أو بعدها مما يتطلب تحضير أكياس الدم لنقلها للمريضة على فور السرعة .

– قد لا تنجح هذه العملية من حال الأصل ومن الممكن أن يحدث حمل تصل نسبة حدوث الحمل في هذه الحالة إلى 1%.

– في بعض الحالات النادرة تصاب المريضة بأذى خلال الجراحة في الحوض نتيجة لتعرضها لجراحات سابقة.

– من الممكن أن يحدث حمل خارج الرحم ليستقر في فوهة الانبوبة مما يعرض حياة الأم إلى الخطر .

– من الممكن أن تحدث فتوق في البطن أثناء إجراء العملية.

– من الممكن أن تتأذى أعصاب صغيرة في الحوض أثناء العملية مما ينقص الإحساس بالأعضاء الجنسية ما يجب على المريضة أن تنقوم به بعد عملية ربط الأنابيب:.

– يجب على المريضة أن تتجنب التمارين الشاقة بعد العملية بأيام.

– تعطى للمريضة أدوية مسكنة لتخفيف الألم عليها بالإلتزام بها.

– من الممكن ممارسة الحياة العادية بالخروج إلى العمل أو بالأداء الأعمال المنزلية من دون أي مجهود.

– من الممكن ممارسة الجنس بعد هذه العملية بدون أي تخوف.

 

 

عن عمر

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *