رواية موسم صيد الغزلان

لا عجب أن المثقفين هم من أكثر زوار الدجالين والمشعوذين وقارئي الفنجان فهم ببساطة مهزومون من داخلهم فكلما حصلوا من العلم قدرا أدركوا أنهم ما زالوا على البر أطفالا لا تجيد السباحة والعلم بحر لا نهاية له لذا يبحثون بشغف عن شخص وصل إلى اليقين الكامل كي يأخذ بأيديهم ليريحهم من التخبط والشك