الرئيسية منوعات روبوت طباخ شخصي لك ومدينة كاملة للروبوتات في انتظارك بالمملكة

منوعات

روبوت طباخ شخصي لك ومدينة كاملة للروبوتات في انتظارك بالمملكة

هل سيحل الروبوت مكان الإنسان في كل شيء، وتصبح مدينة كاملة من أجلهم ؟

ما نتأكد منه على مدار الأيام أن الروبوتات ستحل مكان الإنسان شيئا فشيئا، ويمكنها فعل الكثير مما يفعله البشر بل وأفضل أحيانا منه، و سيكون الحظ الأوفر لهم الأيام القادمة.

محتوي الموضوع

روبوت للطهي السريع

و مؤخرا أطلقت شركة “مولي روبوتيكس” أول طباخ روبوت في العالم في عام 2017، و سيتمكن من يريد اقتنائه هذا العام من شرائه، ويأتي هذا الروبوت مع مطبخ كامل، متضمن فرنا، ورفا لعقد الطعام والأواني، وشاشة تعمل باللمس، ويمكن للمستخدمين تشغيل المطبخ من الهاتف الذكي أو من خلال شاشة اللمس المضمنة، ثم يقوم الروبت بالقيام بباقي العمل ببساطة .

ويمكن للمستخدمين الاختيار من بين مجموعة من الوصفات المضمنة، والتي يعرف الروبوت كيفية طهيها تماما مثل الإنسان .

وهذا يعني أن اليدين الروبوتية سيكون لها حتى التوقف الطبيعي أثناء الطهي لأنها النسخ المتماثل للإنسان، وسياتي المطبخ مع شاشة واقية لضمان السلامة، وسوف يستخدم الروبوت أيضا معالج الطعام بدلا من السكاكين حتى الناس لا يخافون من قبل الروبوت بالسكين في منزلهم، ويمكنه أيضا غسل الأطباق بعد تناولك الطعام.

تكلفة هذا الروبوت

وثمن المطبخ الروبوت $75,000 عندما أطلق لأول مرة، ولكن من المتوقع أن تنخفض تكلفته إلى حوالي $30,500 في خلال أربعة إلى خمس سنوات قادمة.

مدينة جديدة من أجل الروبوتات بالمملكة

وفي ظل التطور المدهش لعالم الروبوتات اتخذت المملكة  قرارا ببناء مدينة مستقبلية مليئة بالروبوتات، ومن المتوقع أن يكون اسمها ” نيوم “، وأخذ ذلك القرار من قبل ولي عهد محمد بن سلمان كنوع جديد تماما من المدن التي تتميز بمختبرات البيولوجيا النانو مترية، وألواح الشمسية والمطاعم والمتاجر الفاخرة والكثير و الكثير من الروبوتات، و ستكون هذه  المدينة تقريبا من المساحة التي تغطي المنطقة الحدودية بين الأردن ومصر، وقد كفل الأمير محمد $500,000,000,000 في تمويل المدينة الجديدة.

ولكن في ظل العالم الجديد الذي سيكون ممتلئ بالروبوتات هل سيمثل خطرا علينا أم سيجعلنا نحيا حياة أكثر رفاهية ؟

بقلم هدير مجدي

السابق
افضل الاماكن السياحية في الدمام للعائلات .. بالصور
التالي
صناعة السينما بالمملكة بين اعوام الرفض وقرار الموافقة