الرئيسية / صحة / سلطة الباذنجان وكيفية تحضيرها وفوائد الباذنجان المتعددة

سلطة الباذنجان وكيفية تحضيرها وفوائد الباذنجان المتعددة

سلطة الباذنجان المحمص، هو غذاء عظيم على مدار السنة، هذه وصفة نستخدمها في كثير من الأحيان خاصةً في العطلات أو التجمعات العائلية حيث يمكن تجهيزها مسبقا، وتقدم كفاتح للشهية إلى جانب الخضروات الطازجة، مثل الطماطم والفلفل الأحمر والزيتون. أنا حقا أحب هذه الوصفة لأنه سهلة وسريعة جدا،كما يمكنك تحميص الباذنجان مقدما، وتقشيره وتجميده، حتى يكون جاهز وقت الحاجة.

مكونات سلطة الباذنجان

عدد 2 باذنجان كبير
1 بصلة صغيرة
1صفار البيض
100 مل زيت عباد الشمس
ملح حسب الرغبة

طريقة تحضير سلطة الباذنجان

يتم تحميص الباذنجان على اللهب المكشوف أو شويها بجلدها، حتى تصبح الدواخل ناعمة جداً، تترك قليلا حتى تبرد ثم يتم تقشيرها، ثم يتم تقطيع البصل في معالج الطعام حتى يصبح ناعم ثم نقوم بإضافة الباذنجان إلى البصل في معالج الطعام، ثم أضيفي صفار البيض والزيت واستمر في العملية لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ حتى تمتزج جيداً، ثم نضعها في وعاء ونضيف الملح ويصبح لدينا سلطة الباذنجان الشهية وتقدم مع الخبز الطازج والطماطم والزيتون الأسود، يمكن تخزين الباقي في الثلاجة لبضعة أيام.

حقائق الحصول على التغذية

– السلطة الكاملة : السعرات الحرارية: 1182، الدهون: 101.3 غرام ، الدهون المشبعة: 11.2 غرام ، الكربوهيدرات: 69.6 غرام، السكر: 28.8 غرام ، الألياف: 38.4 غرام ، البروتين: 14.5 غرام، الكوليسترول: 210 ملغ، السعرات الحرارية من الدهون 912 ، 33 mg من الصوديوم ، فيتامين A 11 ٪ ، الكالسيوم 14 ٪ ، فيتامين C 49 ٪ ، الحديد 18 ٪ ، النسبة المئوية للقيم اليومية تعتمد على 2000 سعر حراري.

فوائد سلطة الباذنجان

الباذنجان غني بالألياف ومضادات الأكسدة، وقد تبين أن استهلاك الفواكه والخضروات بجميع أنواعها يقلل من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، كما تشير الدراسات إلى أن تناول الأطعمة النباتية، مثل سلطة الباذنجان، يمكن أن يعزز الصحة العامة للجسم.

تظهر التحاليل المختبرية للمركبات الفينولية في الباذنجان أنها تحتوي على الأنثوسيانين، وهو نوع من الفلافونويد، وحامض الكلوروجينيك، والتي تعد مضادات أكسدة ومركبات مضادة للالتهاب مفيدة جدا لصحة الجسم.

تشير الدراسات إلى أن استهلاك كميات صغيرة من الأطعمة الغنية بالفلافونويد قد يفيد صحة الإنسان بطرق مختلفة، نذكر منها:
صحة القلب ،حيث يحتوي على الألياف والبوتاسيوم و فيتامين C وفيتامين B6، وهذه المحتويات تساعد في الحفاظ على صحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون تناول الأطعمة التي تحتوي على مركبات الفلافونويد، بما في ذلك الأنثوسيانين، مرتبطا بانخفاض خطر الوفاة بسبب أمراض القلب، وفقا لمراجعة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية (AJCN) في عام 2008.

في إحدى الدراسات، كان أولئك الذين استهلكوا أكثر من ثلاثة حصص من الفواكه والخضراوات في الأسبوع والمحتوية على الأنثوسيانين أقل عرضة بنسبة 34 في المائة من التعرض لمرض القلب من أولئك الذين استهلكوا أقل.، كما وجد أن زيادة تناول الأنثوسيانين يساعد في خفض ضغط الدم بشكل كبير .

نسبة الكوليسترول في الدم من تناول سلطة الباذنجان

وقد أظهرت الأبحاث أنه عند تناول الأرانب للباذنجان، والتي تكون مصابة بارتفاع في نسبة الكولسترول،أن الباذنجان ساعد في انخفاض كبير في مستويات الوزن والكولسترول في الدم .

وقد تبين أن حمض الكلوروجينيك ينقص مستويات الدهون منخفضة الكثافة (LDL) Kكما أنه يعمل كعامل مضاد للميكروبات ومضاد للفيروسات ومضاد للسرطان.

السرطان والباذنجان

وقد ثبت أن مادة البوليفينول في الباذنجان لها تأثيرات مضادة للسرطان، حيث يعمل الأنثوسيانين وحمض الكلوروجينيك على حماية الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة ، وبالتالي منع نمو الورم وغزو وانتشار الخلايا السرطاناية، كما يبدو أن التأثير المضاد للسرطان للأنثوسيانين يشمل منع الأوعية الدموية الجديدة من التكون في الورم، والحد من الالتهاب، وإعاقة الإنزيمات التي تساعد الخلايا السرطانية على الانتشار.

الحفاظ على خلايا المخ

تشير نتائج الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مادة “نازونين” ، وهي مادة أنثوسيانين في جلد الباذنجان ، هي أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي أغشية خلايا المخ من التلف الجذري الحر، كما أنه يساعد في نقل العناصر الغذائية إلى الخلية ونقل النفايات إلى الخارج، وقد أظهرت الأبحاث أيضا أن anthocyanins تساعد في تسهيل تدفق الدم إلى الدماغ، هذا يمكن أن يساعد في تحسين الذاكرة ومنع الاضطرابات العقلية المرتبطة بالعمر.

تقليل الوزن

حيث يحتوي الباذنجان على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والتي تساعد بشكل كبير في فقد الوزن، حيث تمتص الألياف الماء وتزداد في الحجم، وتأخذ حيز كبير من المعدة وبالتالي تساعد في الشعور بالشبع لفترة طويلة، كما أن السعرات الحرارية في الباذنجان منخفضة، وبالتالي فهو غذاء مهم في المساعدة على نقص الوزن.

صحة الكبد

تشير الأبحاث إلى أن مضادات الأكسدة الموجودة في الباذنجان قد تساعد في حماية الكبد من بعض السموم.

عن عمر

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *