الرئيسية / صحة / سيلجون دواء سريع لعلاج الرشح والبرد والسعال

سيلجون دواء سريع لعلاج الرشح والبرد والسعال

سيلجون هو أحد الأدوية الفعالة لعلاج السعال بمختلف درجاته، وأيا كانت أسبابه، ويستعمل للكبار كما أنه آمن تماما على الصغار. وفيما يلي نستعرض إستعمالاته،أشكاله الدوائية، مميزاته، الجرعات المناسبة، والإحتياطات الواجب أخذها في الإعتبار عند تناوله.

سيلجون .. متى يصفه الطبيب المعالج؟

يعتبر سيلجون من الأدوية واسعة الإنتشار ويستعمل في حالات السعال بمختلف درجاته وأنواعه وخاصة السعال التقلصي، حيث أنه يساعد على توسيع الشعب الهوائية، و يقلل المقاومة الزائدة للزفير أثناء نوبات السعال. ويستعمل أيضا في حالات الرشح والعطس ونزلات البرد. ويعتبر من أهم الأدوية ذات الفاعلية الشديدة في علاج السعال التهيجي عن طريق التحكم في خلايا المخ المسئولة عن مراكز السعال، كما أثبتت الدراسات نجاحه في توسيع الشعب الهوائية في حالات تكرار إصابة المريض بالسعال.

أشكاله الدوائية

يتم إنتاج سيلجون في ثلاث صور:

1 – أقماع للأطفال ( ستة أقماع في كل شريط)

2 – نقط في زجاجات سعة كل منها 15 ملل ويرفق معها قطارة لضمان الإستخدام الصحيح لعدد النقاط التي يقررها الطبيب المعالج.

3 – أقراص بمعدل 10 أقراص في كل شريط ويوجد شريطان بكل عبوة

مميزاته

يتميز سيلجون بثلاثة نقاط إيجابية

1 – سرعة حدوث تأثيره وإستمرارية ذلك التأثير لعدة ساعات ،حيث أنه يثبط من الإثارة فى مركز السعال فى المخ ،وفى القابلات العصبية السطحية فى كافة المسالك التنفسية، وذلك في خلال 10-20 دقيقة من تناوله، ويستمر تأثيره من 4-6 ساعات.

2 – لا يسبب عادة الإدمان

3 – لا يؤثر سلبيا على التنفس

4 – يعتبر من أهم المسكنات للتخلص من آلام الجهاز التنفسي الناتجة عن ضيق التنفس

اقرأ ايضا

لورينيز للانفلونزا ونزلات البرد والتهاب الجيوب الانفية

الجرعات المناسبة

أولا- الأقراص: تقدم للأطفال فوق سن 12 سنه بمعدل قرص واحد ثلاث مرات يوميا ، البالغين والكبار تتراوح جرعتهم بين قرص إلى قرصين ثلاث مرات يوميا

ثانيا – النقط:    4 نقط من 1-3 مرات يوميا للأطفال حتى عمر السنتين،    6-7 نقط من 1-3 مرات يوميا للأطفال من 2- 6 سنوات، 7-8 نقط من 1-3 مرات   للأطفال من 6-12 سنة ،  15 نقطة 3 مرات  للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 سنة، وتتراوح جرعة الكبار بين   15- 30 نقطة 3 مرات يوميا.ومن الأفضل تناوله مع محلول السكر بالماء، أو إضافته  إلى كوب من العصير المحلي، ويمكن تناوله مع الماء فقط في حالة عدم توفر العصير أو المحلول.

ثالثا – الأقماع: الأطفال حتى سن سنتين  1/2 قمع 2-3 مرات يوميا، من 2 -6 سنوات  قمع واحد من 2-3مرات يوميا،  من 6-12 سنة قمع واحد 3 مرات يوميا. وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى زيادة كل هذه الجرعات للضرورة القصوى ، مثال ذلك لو تعرض المريض للسعال الشديد والمتواصل…إلخ

الإحتياطات الضرورية الواجب مراعاتها عند تناول سيلجون

أولا – يجب عدم تناول هذا الدواء أثناء التعامل مع الماكينات والآلات الكهربائية، أو التواجد في أماكن مرتفعة، أو أثناء قيادة السيارات وغيرها من المواقف التي تتطلب يقظة شديدة، لأنه قد يسبب النعاس.

ثانيا – النساء الحوامل والمرضعات يجب عليهن إبلاغ الطبيب المختص بتناول هذا المستحضر.

ومن الأفضل عدم تناوله أثناء فترة الحمل على سبيل الإحتياط ، حفاظا علي صحة الجنين الذي يتأثر بكل ما تتناوله الأم، ويؤثر عليه من خلال الحبل السري الذي يمده بكل إحتياجاته من مختلف المواد الغذائية ، وبالطبع قد يتسرب جزء ولو ضئيل من الدواء مع الغذاء، وقد يؤثر بصورة سلبية ضارة على نمو الجنين أو على حالته الصحية، لكل هذا يجب أخذ الاحتياطات اللازمة إيثارا للسلامة.

عن صفية أحمد

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *