الرئيسية / صحة / عملية ربط عنق الرحم وكم تستغرق من الوقت و هل هي خطر ؟

عملية ربط عنق الرحم وكم تستغرق من الوقت و هل هي خطر ؟

عملية ربط عنق الرحم

عملية ربط عنق الرحم هى عملية يتم إجرائها الطبيب للمرأة الحامل للمحافظة على الجنين ومنعآ لحدوث الإجهاض، أو بسبب مشاكل صحية تعانيها الحامل، وتلك العملية تحافظ على إجهاض الجنين وتمنع  الحامل من الولادة المبكرة، ويتم إجراء العملية إذا شعر الطبيب بخطر على الحمل أو ولادة الطفل غير مكتمل النمو .

 

متي يقرر الطيب إجراء عملية ربط عنق الرحم

يقرر الطبيب إجراء العملية في الشهر الثالث (أي الأسبوع 12إلى 14) من الحمل، وذلك تجنبآ لحدوث أي مشكلة على الحمل أو الجنين، ويتم إجراء العملية بإستخدام التخدير النصفي أو التخدير العام حسب ما يقرر الطبيب المختص للحامل، وتلك العملية نسبة نجاحآ %85:%95 .

وكثير من النساء يظنون أن هذه العملية قد تؤدي إلى عدم الإنجاب مرة اخرى، ودائما يوجد مخاوف من  المرأة الحامل للقدوم على هذه الخطوة، ولكن عند تعرض المرأة لعملية الإجهاض أو الولادة المبكرة أو سقوط الرحم، فهذا يستدعي لترك المخاوف جانبآ والإنتباه على صحتك وصحة الجنين .

ما هي أسباب عملية ربط عنق الرحم

  • أن يكون عنق الرحم ضعيفآ وعضلاته ضعيفة .
  • أن تكون السيدة قد عانت من إجهاض أو ولادة مبكرة سابقآ .
  • أن تعاني السيدة من إصابة عنق الرحم .
  • أن يتسع عنق الرحم بسبب إتساع الكيس المحيط بالجنين .
  • انفصال المشيمة مبكرآ .
  • نزول موقع المشيمة .

أين يوجد عنق الرحم ؟

عنق الرحم هو جزء سفلي من رحم المرأة ومتصل إلى مهبلها .

كيف يتم إجراء عملية ربط عنق الرحم؟

  • عمل أشعة رباعية الأبعاد للتأكد من ضعف عضلة الرحم أو من سلامة المشيمة وهل الرحم قادر على حمل الجنين لمدة تسعة أشهر أم لا .
  • يقوم الطبيب بالتخدير الكلي أو النصفي للحامل، ثم يقوم بربط عنق الرحم بشكل محكم بواسطة خيط قوي، حتى لا يفتح مع ضغط الجنين عند نموه .

كم من الوقت تستغرق عملية ربط عنق الرحم

فلن تستغرق سوى ربع ساعة او نصف ساعة، وبعد ذلك تلتزم السيدة بالراحة التامة في المستشفى حوالي 24 ساعة من إتمام هذه العملية، ولا يتم الخروج من المستشفى إلا بعد متابعة الطبيب المختص للمرأة .

 نصائح يجب إتباعها بعد إجراء العملية

ينصح الأطباء السيدة بالراحة التامة وعدم التعرض لأي إنفعال أو القيام بأي مجهود بدني وذلك لعدم حدوث نزيف أو تقلصات، وفي بعض الحالات يصف الطبيب المختص الأدوية المضادة للإلتهابات أو مثبت الحمل، وفي بعض الاحيان يمنع أيضآ العلاقة الحميمة بين الزوجين حتى الإنتهاء من فترة الحمل، الإمتناع عن الأكلات التي يدخل فيها القرفة أو الزنجبيل أو البهارات الحارة أو زيت السمسم .

 اقرأ ايضا :
هل الصيام يضر الحامل في الاشهر الاولى من الحمل

المخاطر والأثار الجانبية التي تظهر بعد إجراء العملية

  • العدوى إن لم يتم تعقيم الادوات جيدآ .
  • التعرض للنزيف أو التقلصات المبكرة للرحم إن لم تتبع تعليمات الطبيب المختص .
  • قد تعاني من عسر في الولادة الطبيعية، وقد يتطر الطبيب إلى فك غرز الربط أو اللجوء للولادة القيصرية .
  • الميل إلى التقيؤ بسبب المخدر والصداع الشديد .
  • الحمى .
  • ألم مثل ألم الولادة في البطن والظهر .
  • وجود إفرازات في المهبل ولها رائحة كريهة .

إزالة ربط عنق الرحم

  • يتم إزالة رباط عنق الرحم عبر المهبل خلال الأسبوع 37 من الحمل عندما يعتبر الجنين مكتمل، أو عند حدوث ولادة مبكرة .

الولادة

  • بعد إزالة رباط عنق الرحم تكون السيدة قادرة على بدء الولادة بشكل طبيعي .
  • وفي حالة الولادة القيصرية والرغبة في الحمل مستقبليآ يتم ترك رباط عنق الرحم .

عن aya hassan

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *