الرئيسية / صحة / فطام الطفل بطريقة سهلة وتعرف على الخطوات الخاطئة للفطم

فطام الطفل بطريقة سهلة وتعرف على الخطوات الخاطئة للفطم

فطام الطفل من أكثر المراحل المرهقة جدا على الأم خلال  فترة تربية أطفالها  ، فبعد فترة الرضاعة التي من الممكن أن تتجاوز العامين من الممكن أن يكون الطفل قد تعلق عاطفيا بالأم، وأن البعد عنها وعن الرضاعة بات أمرا مستحيلا، حتى أن الأم نفسها ترتبط بطفلها الرضيع وتعتبر فترة الرضاعة هي الفترة التي يتقرب فيها الرضيع إلى قلبها، وما يزيد الأمر صعوبة هو اعتماد الطفل على نمط حياة وغذاء معين ليس من السهل تغييره إلا بصبر ومثابرة من الأم، فهناك الكثير من الطرق التقليدية التي أثبتت مخاطرها على الطفل والأم، وهناك طرق حديثة يجب أن تعتمد عليها الأم حتى لا تؤثر على نفسية طفلها.

 مفهوم فطام الطفل ؟


يعني الفطام أمرين مهمين وهما تقديم الأطعمة الصلبة للطفل، والتوقف عن الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية، فمن المعروف أن الطفل يحتاج إلى لبن الأم خلال العامين الأولين من بعد ولادته، ويعتمد فقط على حليب الأم خلال الستة أشهر الأولى من حياته، وبعدها يتم إدخال الأطعمة المختلفة وأولها الفاكهة والخضروات وذلك بجانب حليب الأم، وهذه هي مرحلة الفطام الأولى.

 

أما مرحلة الفطام الطفل الثانية وهي المرحلة التي يتوقف فيها الطفل عن الرضاعة تماما ويعتمد على الأغذية العادية، لذلك تحاول الأم أن توقف الرضاعة بشكل تدريجي قبل أن يبلغ عامه الأول، وهنا تنتهي مرحلة الرضاعة الطبيعية التي هي بداية لعلاقة أبدية بين الأم وطفلها، وفي الأغلب تستغرق عملية الفطام أسبوعين حتى يمكن الإقلاع تماما عن الرغبة في الرضاعة، وفي بعض الأحيان يحتاج الطفل إلى شهر كامل لذلك لا يوجد مقياس موحد لمدة الفطام لأن كل طفل يختلف عن الآخر.

خطوات خاطئة عند فطام الطفل يجب الابتعاد عنها


الطفل لا يشعر أن هذا هو الوقت المناسب للابتعاد عن الرضاعة لذلك يعتبر من أصعب الأوقات التي من الممكن أن يمر بها، فالأم تحتاج في هذه المرحلة قدر كبير من الصبر حتى يمكن أن تجتاز هذه المرحلة الصعبة، لذلك فإن من أخطر العادات هي ترك الطفل عند الجدة أو إحدى القريبات لأن في هذه الحالة يؤثر الأمر بالسلب على نفسية الطفل لأنك تريد فطمه من الثدي أو الببرونة وليس من حنانك وحضنك، لذلك يجب اجتياز هذه المرحلة بالقدر المستطاع حتى بلا يؤثر بضغط نفسي على الطفل، فيكفي ابتعاده عن الرضاعة فلا تبعدي نفسك عنه.

ومن أكثر العادات الخاطئة في فطام الطفل أيضا هو وضع مادة مرة على حلمة الثدي أو حلمة الببرونة لأن ذلك لن يوقف الرضاعة بل من الممكن أن يسبب لهم مشاكل في التذوق فقط، كما ينصح الأطباء بتجنب شرب لبن الحليب قبل سن العام لأن ذلك يؤثر على الطفل فلا يمكن تبدل الرضعة الصناعية بأخرى من لبن الحليب.

اقرأ ايضا : كيف تتعامل مع الطفل العدواني 

 

نصائح عن فطام الطفل وقت الرضاعة الطبيعية

1- البعد تماما عن الطرق التقليدية لفطم الطفل مثل وضع المادة المرة على حلمة الصدر، أو إبعاد الطفل إلى بيت الجدة لفترة من الوقت لأنها أفعال تؤثر بالسلب على نفسية الطفل.
2- على كل أم التحلي بالصبر والمثابرة والالتزام بتقليل عدد الرضعات تدريجيا خلال النهار.
3- إدخال الوجبات الرئيسية في أوقات منظمة حتى يتعود عليها الطفل ليدرك أهمية مواعيد الأكل بنظام.
3- إعطاء الطفل الطعام الخفيف بين الوجبات كالمهلبية والكاسترد أو قطع البسكويت لأنها تقلل من شعوره بالجوع.
4- إشغاله دائما بالألعاب والتلوين ويمكن الخروج به للتنزه في هذه المرحلة الصعبة.
5- تنمية قدراته على الإمساك بأدوات الطعام حتى ينشغل تماما وينسى الرضاعة.
6- البدء في توقف الرضاعة أثناء النهار، ثم وقفها في الليل أيضا وتحمل البكاء حتى اجتياز هذه المرحلة بسهولة.

عن aya hassan

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *