الرئيسية منوعات قصة نجاح فريق عمل Kelli

منوعات

قصة نجاح فريق عمل Kelli

قصة نجاح فريق عمل

تعتبر قصة نجاح فريق عمل هي عامل فعال ومؤثر للكثير نتيجة الطاقة الإيجابية ، عندما يتغلب اليأس علي الانسان ، لابد ان يسرع بقراءة قصص نجاح الاخرين التي تضيف اليه املا جديدا ليتعلم من هذه القصص ،يتأكد تماما من انهم قد اصابهم الفشل مرارا وتكرارا ولكن لم يتغلب اليأس عليهم ولكن ظلو مستمرين لتحقيق النجاح الذين يريدوه ، وبالتالي علي الانسان اليائس معرفة خطوات النجاح والعبرة من هذه القصص .

يأتي النجاح بتوفيق من عند الله بالإضافة الي  ان يتحلي الانسان بالجهد والإصرار والعزيمة ومواجهه متاعب الحياة ، وبالتالي تكون هذه اول خطوات النجاح ، اذا قام الانسان بعمل ما ولم ينجح به ، هذا لا يضع تحت بند الفشل ، ولكن يطلق عليه تجربه يكتسب منها الخبرة فيما بعد ، ومن اعظم قصص النجاح هي التي تشير الي الترابط في الخير والنجاح من قبل فريق العمل .

قصة نجاح فريق عمل متعاون بالسجن

كانت البداية الاولي لقصص العمل الناجحة تتواجد في احد السجون ، كان كلايد بيزلي الذي سجن بسبب تعاطيه للمخدرات ، يتابع مباريات لعبة الجولف عن طريق تلفاز صغير بالسجن ، وكان كلايد مولعا بهذة اللعبه ، وفي وقت ما تم إيقاف هذه المباراة بسبب هطول الامطار الغزيرة علي ملعب الجولف،وقد سبب ذلك غضبا شديدا علي بيزلي ، لان هذه اللعبة تمثل اللعبة الأفضل وهو الأكثر شغفا وحبا لها ، وفي هذا الوقت جاءت فكرة لدية لم تكن خطرت علي بال احد .

وهذة الفكرة جاءت من تصغير لعبة التنس وأصبحت تلعب علي الطاولة ، واطلق عليها تنس الطاولة ، جاءت في بالة ان يقوم بتصغير لعبة الجولف ، وبالتالي يطلق عليها أيضا جولف الطاولة ، اذن ان الامطار لم تقف عائقا عند ممارسة اللعبه ، ويصبح الناس يلعبون هذه اللعبه في أي مكان سواء كان صالة مغطاه او منزل ، اخذ كلايد هذه الفكرة علي محمل الجد وهو مسجونا في زنزانته ، واخذ يتخيل امامه اللعبه ويضع القوانين الخاصه بها ، حتي انهي كلايد مدة سجنه المحدده له ، وقد اصبح حرا ، وكان مايشغل تفكيره دائما هي لعبه الجولف الطاولة ، كان اول ما ذهب اليه هي احدي المتاجر الخاصه بادوات لعبة الجولف التي تتناسب مع الأفكار الموجودة في رأسه، ثم ذهب الي منزله الخاص ، قام بالبدء في تنفيذ الفكرة ، وقد قام بتنفيذها علي اكمل وجه ، بعد ان قام بعمل النموذج التجريبي ، قام بمشاركة جيرانه اللعبه لكي يمارسونها ويحصل علي رد فعل ما ، وقد حظيت هذه اللعبة علي الاعجاب المبهر من الكل .

وبعد ان حظي كلايد علي هذا الاعجاب الكبير ، اسرع بعرض هذه اللعبه علي كافة المؤسسات الرياضية والأندية ، ولكن كانت النتيجة محزنه حيث انه لم يحصل علي أي اعجاب او ترحيب من احد ، ولم يسمح المسئولين له بعرض فكرته واللعبه ، ولكن بالرغم من كل هذا لم ينتاب اليأس من كلايد  ولم يتملك الإحباط منه ، لانه كان علي ثقة تامه من فكرته وكان واثقا بنفسه،ومرت الأيام اراد احد أصحاب المحلات التجارية ان يعرض فكرة كلايد علي المسئولين لمعرض البلياردو ، الموجود في مدينه لاس فيجاس، قام كلايد بالذهاب فورا الي مسئولين المعرض، وقد شرح فكرته والنموذج ، وقد حظيت فكرته علي الاعجاب الكبير من قبل المسئولين ، وبالتالي تم تنفيذ لعبة جولف الطاولة ، وأصبحت مبيعتها تحقق المزيد من الأرباح التي تعدت الملايين ، وأصبحت من اهم واشهر الألعاب في أمريكا .

قصة نجاح فريق عمل متعاون بالسجن

اقرأ ايضا   قصة نجاح موقع حراج

ما هي قصه نجاح فريق عمل Kelli

يعتبر فريق kelli من فرق العمل الناجحة التي حظيت علي شهرة عالية ، حيث كانت البداية منذ لقاء شخص باخر ، وقام الاثنان بالاتفاق علي اختراع لعبه مختلفة وجديدة ، وكان احدهم يعمل كومظفا في شركة متخصصة للرسوم المتحركة بالتالي قام برسمها ، وقد كان هذا الفريق مكونا من اثنان هما جيمي و جف ، الذين اصدروا لعبة TEES المشهورة  وتم انشاء هذه اللعبه في الاستديو ، وأصبحت من اهم واشهر الألعاب

ولكن قد كان هناك مشكلة قد تعرضت لابطال قصة نجاح فريق العمل وهذة المشكله تمثلت فيه لم يستطيعوا توفير اللازم ليقومو بانشاء المشروع ، فكان الحل هو اقتراض مبلغ يقدر بـ 10 آلاف دولار ،ثم  قاموا بالتواصل مع زملاءهم بالجامعة للمشلركة في المشروع معهم ، ثم قرروا القيام بتصميم لعبة اخري وهي SUGER RUSH وكانت هذه اللعبة من الألعاب المهمه للغاية ، ولكن سرعان ما كان الناشر المتفق معه علي تمويل اللعبه اعلن افلاسه ،زتم اغلاق شركته قبل ان تسلم هذه اللعبه بفترة قصيرة .

وكانت هذا التوقيت من اصعب الفترات التي كانت شركات الألعاب المشهورة تمر بها ، نظرا لسوء الحالة الاقتصادية التي مرت بها الدول عام 2008 ، وكان هذا سببا ادي اعلان مشروع الاستديو ان ميزانيته قد نفذت ، وعند عرض اللعبة للمره الاولي ، كانت قد ابهرت الجميع ،وكانذلك حافزا للعديد من الشركات للإسراع في المساهمه في تلك المشروع  لتمويله ، وفي تلك الفترة قد اخذ الفريق قرارا انه سوف يعمل في أي ظرف او أي ضغط وهذا يمثل لهم عامل يجعلهم ينفذون عمل كبير في اضيق الحدود.

وقد تعهد فريق KELLI علي ان يتحدوا انفسهم ، فكان هذا الفريق في بدايته يعمل بمكتب صغير ، ويواصلو العمل في وقت ضيق ، وبالتالي كان هذا سببا كبيرا لتعرضهم للارهاق ، لان هذه اللعبه كانت تستدعي وقتا كبيرا لتنفيذ اللعبة ، وكانو علي ثقة كبيرة بانهم لديهم قدرات فائقة لانجاز أي عمل ، لكي يحققو النجاح المراد والوصول الي الهدف ، وتم تادية العمل بنجاح مبهر وتم إصدارها في الوقت الذي تم تحديده ، ثم قام الفريق بتحديث اللعبه ، بإضافة الشخصيات والأدوات اللازمه لتتوافق هذه اللعبه مع إمكانيات اللاعب الذي يتسم بعقله الفريد من نوعه.

ومن اهم عوامل نجاح الفريق :

يتسم كل فريق بعوامل أدت الي نجاحه الكبير ، والتي تكون عامل إيجابي له ، يكون سببا كبيرا لوصوله للقمه ،ومن اهم العوامل :

1- انتماء الفريق: فريق العمل بشكل عام يجب ان يتحلي بروح الانتماء لكل شخص يتواجد به ، لان عند إحساس كل شخص ان الفريق لن يصبح مكتملا بدونه ، في وقتها يشعر ان هذا الفريق هو بيته الأساسي الذي لايد انه يقدم له المزيد من العطاء والمجهود من اجل نجاح هذا الفريق وتقدمه.

2- روح الجماعة:من اهم عوامل نجاح الفريق ، ومن خلال هذه السمه يصل الفريق الي اعلي المستويات ويحقق المزيد من التقدم .

3- تقديم المصلحة العامه علي المصلحة الخاصة: من اهم أسباب نجاح فريق العمل ان يفضل أي شخص بالفريق المصلحة العامه بالفريق اكثر من مصلحته الشخصية ،لان نجاح الفريق يعم علي الجميع ، ولكن اذا قام احد الأشخاص بالتفكير بذاته فقط سوف يؤدي الي انهيار الفريق بالطبع ، لهذا يجب علي جميع أعضاء الفريق مراعاة ان تكون المصلحة العامه هي الأهم ، التي سوف تصل بهم الي مزيد من التقدم والنجاح.

4- المهارات العالية: وهي تشكل كافة المهارات التي تواجد داخل فريق العمل ، كما يضاف اليها الخبرات الكبيرة ، حيث انها هي السبب الاولي لتكوين فريق العمل ، وتمثل من اهم العوامل التي تؤدي الي النجاح الكبير لفريق العمل .

ومن اهم عوامل نجاح الفريق

اقرأ ايضا    قصة خيالية قصيرة .. طارق الشاب الأصيل

قصة نجاح فريق العمل ستيلا

كان عام 2004 مميزا حيث قام أهالي الفيوم بالوصول الي نجاح كبير في سقي الأراضي الزراعية ، وكان ذلك عن طريق مشروع تركيب ساقية ، بلغ قطر هذه الساقية 8متر ، وتم صناعتها من الخشب والحديد ، حيث اتحد فلاحين قرية سيلا لصناعة الساقية والعمل علي صنايتها كل فترة ، حيث ان هذه الساقية يتم استخدامها لزراعة الأرض ، بسبب ان منسوب الأرض كان اعلي من منسوب سطح الماء ،فكانت هذه هي الطريقة الوحيدة التي تستخدم لزراعه الأرض.

وبعد كل فترة تتمثل في 5 سنوات ، يتم القيام بالتجهيزات الخاصة بالساقية في بيت المدني فهو اكبر المستفدين بالساقية ، حيث لم يتواجد أي مكان مخصوص لتصنيعها في مكان اخر ، حيث يحمل الأهالي الساقيه علي اكتافهم ، ويقومو بالسير بها لمسافه تبلغ 500 متر ، كما لا يتواجد طرق مخصصه لتقوم الاوناش بحمل السواقي والمشي بها ، فان الفلاحين يتعرضوا للعناء والتعب والمشقه عند حملها ، ودائما كل سنه شتويه يتم صيانه الساقية ،يقوم الفلاحين بدفع مبلغ 100 جنيه لكل فدان ، ليتم تصليح الساقية ولكي يحافظوا عليها حيث انها تمثل مصدر أساسي لرزقهم .

بقلم\مرح ابو النجا

السابق
دعاء جميل لشخص تود ان تدعو له
التالي
الامتحان في المنام للعزباء لابن سيرين