الرئيسية منوعات كيف أصبح مثقفاً .. جزء رابع

منوعات

كيف أصبح مثقفاً .. جزء رابع

كيف أصبح مثقفاً : اتفقنا عزيزي القارئ المطلع الساعي إلى الثقافة المتكاملة على المعايير الثلاثة للمعرفة وهي ما ترتزق به في عيشك وما تحبه وما ينفعك أو ينفع الناس وعرفنا أيضاً أن هذه المعايير الثلاثة للمعرفة تكون في مساحة المشاركة والتخصص والتفنن ولكن يجب أيضاً أن لا تغف عن بعض المعايير مثال ذلك الثقافة المنقوصة وهي التي تغفل عن الإلمام بعلم أو فن أو أدب من آداب عصرها وبالتالي تبعدك عن الواقع التي تعيشه وكذلك أيضاً الثقافة التامة ولكن فوضوية بمعني أنك تقرأ في كافة علوم عصرك وزمنك ولكن بدون نظام ولا ترتيب للأولويات ، إذن ما هي الآليات التي من خلالها أستطيع تحديد الأولويات للاطلاع والثقافة .

كيف وضع نظام للقراءة والمطالعة :

  • يجب أن تكون عملية الاطلاع والثقافة على أساس الموازنة بين العلوم والآداب الطبيعية الدنيوية والعلوم الدينية بمعنى أن لا يضيع الأنسان وقتة كله في علم دنيوي وأساسيات العقيدة لدية غير موجودة وعلى العكس لا يضيع وقته كله على العلوم الدينية وأساسيات عملة الذي يرتزق منه غير موجوده إلا إذا كانت دراسته للعلوم الدينية تدخل في دائرة ومعيار ما يرتزق به في عيشه وعلى هذا الأساس تكون الموازنة بين العلوم المراد الاطلاع والتثقيف بها .
  • الموازنة بين ما هو أنفع إليك والأقرب إلي مواهبك :

بمعني أن يكون لديك معرفة في العلوم التي تدخل في دائرة التخصص والتفنن والمشاركة فيما ينفعك في كسب رزقك حتى لو لم تكن تحبه كثيراً مثال ذلك من يقوم بمهنه يدويه ولا يحبها كثيراً لكنه يجب عليه أن يطلع ويتثقف ليصل إلى مرحلة التخصص والتفنن والمشاركة في مجاله الذي يكسب منه رزقة ، وأيضاً لا ينسى ما يحبه أن يعطيه الوقت والمساحة المناسبة مثال ذلك المحب للرياضة فاذا قمنا بدمج المثالين بين من يقوم بحرفة يدوية وهو لا يحبها كثيراً لكنها هي مصدر رزقة وبين حبه للعلوم الدينية أو حبه للرياضة فيجب عليه الموازنة بين ما هو أنفع إليه وما هو يحبه وأقرب إلى مواهبه فلا يجب التضحية بما هو أنفع علي حساب ما تحب أو التضحية بما تحب على حساب ما هو أنفع فيجب الموازنة بينهم .

تابع ما سبق من كيف أصبح مثقفاً

كيف أصبح مثقفاً جزء اول

كيف أصبح مثقفاً جزء ثاني

كيف أصبح مثقفاً جزء ثالث

  • تقسيم ما ينفعك :

وهنا يجب أن تقسم ما ينفعك إلى قسمين وتقدم أحدهما على الآخر فيجب تقديم قسم ما ينفعك وينفع الناس على قسم ما ينفعك وحدك وتعطيه جزء اكبر من اهتمامك بما ينفعك وحدك فعندما تقدم فائدة أو علم تنفع به الناس يكون بالطبع ينفعك انت أيضاً ولكن مشاركة نفع الناس به كبيره ولهذا السبب يجب أن توليه اهتمام أكبر لديك في تحصيل المعرفة الكاملة لهذا العلم .

وإلى هنا عزيزي القارئ تكون قد تعرفت على كيفية الوصول إلى الثقافة المتكاملة وعندما تصل إليها تكون قد عرفت أسباب وأهداف تكامل واتساع الثقافة وهي أن تصيب الحق و يصبح عندك ممانعة وتحصين ضد التفريغ الثقافي وأيضاً الانتفاع بما في علوم الأمم والحضارات الأخرى تمهيداً للدخول في مرحلة صناعة وبناء النموذج الخاص بنا والمتوافق مع حضاراتنا وثقافاتنا وعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا المجتمعية وأيضاً تكون على معرفة وثقافة في مجادلة وصد هجوم الباطل من هذه الثقافات بلسانها وأدواتها .

بقلم  أ / حسام سلام

السابق
ما لا تعرفه عن بسكوت النخالة وفوائده واضراره
التالي
كيفية ازالة الهالات السوداء تحت العين باسرع وقت