الرئيسية / صحة / هرمون الادرينالين وتأثيره على جسم الانسان واستخداماته كدواء

هرمون الادرينالين وتأثيره على جسم الانسان واستخداماته كدواء

هرمون الادرينالين هو هرمون يظهر في الدم وما يصاحبه أيضا من حدوث نشاط كبير في الجهاز العصبى، وبخاصة في بعض مناطق المخ، وفي بعض حالات التى يصل فيها الخوف الى حد الذعر و حدوث تقلصات عقلية داخلية لا يقف عليها المشاهد من الخارج ولكن ردود فعلها وإنعكاساتها تتضح في العضلات الظاهرة للعيان .

هرمون الادرينالين وتعريفه :

– يعد هرمون الادرينالين المسئول الأول في محاربة الخوف، و الادرينالين هو هرمون يتم بإفرازه أثناء تعرض الجسم للغضب أو التعرض لموقف خطر مفاجئ بالنسبة للجسم، وهو أحد الوسائل القوية التي يستخدمها كرد فعل تجاه القتال أو المواقف المفاجئة ،حيث يقوم برفع عدد ضربات القلب مما يعني سرعة ضخ الدماء خلال الشرايين التي تتوسع بدورها لإستيعاب ما يأتيها من الدم لإمداد العضلات والخلايا بالمزيد من الأكسجين الذي يساعدها على استنتاج رد فعل سريع ومناسب ،بالإضافة الى أنه يستخدم كدواء لبعض الحالات التي تتعرض للحساسية الشديدة.

– الأدرينالين (Adrenaline)، الذى يسمى أيضا ابينفرين (Epinephrine)، هو الناقل العصبي (Neurotransmitter) الرئيسي في الجهاز العصبي المستقل، يتكون في مركز (لب) (Adrenal medulla) منذ سنة 1900 يتم إنتاجه بشكل إصطناعي، ويستعمل طبيا من أجل تنبيه وتحفيز عمل القلب وتوسيع المسالك الهوائية التنفسية.

وظيفة هرمون الادرينالين

يحفّز الادرينالين الجسم للدفاع عن نفسه في وضع الخطر الذي قد يواجهه، حيث تنحرف أحياناً الممرّات الهوائيّة لتوفّر الأكسجين للعضلات التي تحتاجها للتصدي للخطر أو للهروب منه، ويمكن أيضاً أن يقلّص الأدرينالين حجم الأوعية الدمويّة، لتوجيه الدم إلى العضلات الرئيسيّة، مثل عضلة القلب، والرئتين، ويمكن أن يزيد الادرينالين من قوّة الجسم، ومستوى الأداء، ومقدار الانتباه في الأوقات الصعبة، ويستمرّ تأثيره لمدّة تصل الى ساعة،و من الجدير بالذكر أنّه من الحالات التي يزيد فيها إنتاج الادرينالين هى عندما يكون لدى الفرد أورام على الغدد الكظريّة فينتج عنها زيادة في هرمون الادرينالين  مما يزيد الشعور بالقلق، وفقدان الوزن، وزيادة سرعة ضربات القلب، وإرتفاع ضغط الدم، والشعور بالدوخة، وغباش في الرؤية، وزيادة إفراز الجلوكوز.

– الادرينالين له تأثير معاكس للإنسولين، يطلق عند انخفاض مستوى السكر في الدم وذلك عن طريق تحول جلايكوجين الكبد إلى جلوكوز في الدم، كما يعمل على توسيع الأوعية الدموية في الجلد والعضلات، وذلك لإتاحة الفرصة لتوصيل الدم الكافي لها وبالتالي تزويد العضلات بالأوكسجين،كما يعمل علي زيادة نبضات القلب.

التحكّم بمستوى الادرينالين

يمكن التحكّم بمستوى الادرينالين في الجسم من خلال:

– التقليل من مستويات الإجهاد والتوتر وأخذ قسط كافٍ من النوم على الأقل من 7-8 ساعات في الليل، حيث إنّ الشعور بالإرهاق بسبب قلّة النوم يزيد من مستويات التوتّر،و تجنّب تناول السكريّات المضافة، والدهون المشبعة، والدقيق الأبيض حيث إنّ هذه الأطعمة غير الصحيّة من الممكن أن تضغط على الجسم وتجعل مواجهة الضغوطات الحياتية من الأمور الصعبة، لذا يفضل تناول الأطعمة التي تغذي الجسم مثل الفواكه والخضار والحبوب الكاملة والبروتينات.

– ممارسة التنفّس العميق الذي يساعد على إسترخاء الجسم والعقل خلال أوقات التوتّر، وذلك من خلال القيام بالشهيق ببطء من الأنف لخمس ثوانٍ، وثم الزفير من الأنف لمدة خمس ثوان أيضاً، والإستمرار على ذلك حتى يزول التوتّر وتسترخى العضلات.

تأثيره على الجسم

– إن الانفعالات الشديدة والضغوط التي يتعرض لها الإنسان كالخوف والغضب تنبه اللوزة الدماغية والتي بدورها تحرض الغدة النخامية على إفراز هرمونها المحرض لإفراز كل من الادرينالين والنور أدرينالين من قبل الغدة الكظرية، الذي يؤدي إفرازه في الدم إلى تغيرات فسيولوجية وكيميائية حيوية مذهلة، حيث إنه يهيئ الجسم لقوى رهيبة، وذلك إستجابة لإشارة التهديد الصادرة من الغضب والغيظ والحقد،و تقوم أيضا غدة “الادرينال” بإفراز هرمونات القشرة مثل هرمون “الكورتيزون” لإعداد الجسم بيولوجيا للدفاع عن الإرهاق النفسي بأشكاله المختلفة، كما تقوم الأعصاب الودية على إفراز الادرينالين.

– ارتفاع هرمون الادرينالين في الدم يؤدي الى تسارع دقات القلب، وهذا ما يشعر به الإنسان حين الانفعال، والذى يجهد القلب وينذر بإختلاطات سيئة، فالهرمون يعمل على رفع الضغط الدموى بتقبيضهِ للشرايين الأكليلية والأوردة الصغيرة، كما أن الارتفاع المفاجئ للضغط قد يسبب لصاحبه نزفاً دماغياً يؤدي إلى الإصابة بالغضبان ، وقد يصاب بالجلطة القلبية أو الموت المفاجئ

– كما إن ارتفاع الادرينالين في الدم يحرر الجليكوجين من مخازنهِ في الكبد ويطلق سكر العنب مما يرفع مستوى السكر في الدم، فمعظم حوادث داء السكري تبدأ بعد انفعال شديد لحزن أو غضب

– وكذلك يؤدي زيادة هذا الهرمون الادرينالين الى تنشيط حركة الأمعاء ومن ثم الى حدوث حالة الإمساك الشديد، وهذا هو سبب إصابة ذوي المزاج العصبي بالإمساك المزمن.

تعرف ايضا على

اللولب الهرموني وسية منع الحمل الامنة .. تعرفي على فوائده

استخدامات دواء الادرينالين

هناك عدة استخدامات لدواء الادرينالين ، ومنها:

-علاج الحساسية.

– في جراحة العيون.

– عند توقّف القلب عن الخفقان.

عن aya hassan

شاهد أيضاً

دراسة عن علاقة علاج ثنائي القطب بالنظام الغذائي

علاج ثنائي القطب ، أو علاج الاكتئاب الهوسي بداية هو اضطراب عقلي يتضمن تغيرات حادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *