التقدم التكنولوجي

مما جعل انتشار التحرش والاجرام ينتشر بمجتمعاتنا،وهذه التصرفات تكون السبب الرئيسى لها ،بعدما انهارت الأخلاق والقيم لابتعادنا عن تعاليم ديننا الحنيف، فعلينا احبائي فى الله العودة الى كتاب الله ، العودة الى سنة نبينا الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم ، علينا العودة الى غذاء الروح كى نعيش بحق سعداء مستقرين مطمئنين عابدين ذاكرين متفكرين فى خلق رب العالمين ، لانه والله سوف يحاسبنا الله جل فى علاه على هذه النعم من التقدم والتكنولوجيا التى نعيشها الان، ولم نستغلها حق استغلال فى التعرف والتفقه فى هذا الدين، فمن قبلنا كانوا ليسوا عندهم ١٪ مما نحن فيه الان ، ولكن كانوا يعيشون باخلاق عالية ودين مستقيم بل وقدموا لنا ثروة كبيرة وكنوز من المراجع والكتب التى نلتهم منها حتى الان من علم وثقافة وتفقه ، فكان ليس لديهم اى نوع من انواع هذا التقدم التى نحن فيه ، بل وقتها لا يوجد تلفاز ولا نت ولا حتى كهرباء ، وبالرغم من كل هذه المعاناة قدموا لنا بحور من العلم والفقه والتفاسير ما ليس له حدود.

عن سارة

شاهد أيضاً

دواء كليندا سول مضاد حيوي تعرف على دواعي استخدامه

دواء كليندا سول من المضادات الحيوية واسعة المجال ويعد من الأدوية الفعالة في التخلص من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *